Header Ads

الدقيق

الدقيق

الطحين أو الدقيق هو مسحوق يصنع عادة من الحبوب مثل القمح، الشعير، الذرة إلى آخره، وفي بعض الأحيان يصنع كذلك من البطاطس، الرز أو أي محصول غني بالنشا. والطحين هو المادة الخام الرئيسية في صناعة المأكولات الأساسية مثل الخبز، الكعك، الشعريات وغيرها من المأكولات. يعتبر الطحين، وخاصة طحين القمح، من المواد الغذائية الأساسية التي يجب توفيرها للجمهور ولو في حالات الطوارئ من أجل منع المجاعة.

أكثر أنواع الطحين المستخدمة في أنحاء العالم حالياً هو طحين القمح لما يحتويه من بروتينات عالية بالإضافة لارتفاع نسبة الغروية فيه التي تساعد بصناعة الخبز والمعجنات.

يعتبر القمح ومشتقاته وبخاصة طحين القمح من أهم المواد الطبيعة التي يتغذى عليها الإنسان منذ القدم (6000 قبل الميلاد). ويستخدم الطحين بشكل أساسي في الخبز والحلويات وخاصة بالعجائن المخبوزة لأنه يتميز بمحتوياته الغذائية الهامة لجسم الإنسان من البروتينات والنشويات وبالغرويّة التي تعطي خليط الطحين والماء قوام مطاطي وتَسْمح بسهولة التشكيل والصنع مع الاحتفاظ بفقاعاتِ الغاز ضمن تركيبة المنتج لإعطاء قوام إسفنجي طري الذي يرغبه الإنسان بالخبز والكعك ومُنتَجات مَخْبُوزة أخرى لهذا منذ ولادة صناعة الطحين وحتى الآن قام الإنسان بتطوير وتحسين صناعة القمح ومشتقاته من شكلها البدائي القديم التي كانت تصنع فيه بكميات قليلة وبطريقة يدوية لتصبح من الصناعات المتطورة الأساسية والمتقدمة.

أنواع الطحين والحبوب المستعملة فيه

يصنع الدقيق أو الطحين بطحن ونخل الحبوب كالقمح والشيلم والذرة والأرز والنباتات النشوية كالبطاطس والبسلة والفول والفول السوداني ويتخذ الدقيق بالولايات المتحدة وكندا وغرب أوروبا من القمح ويطحن الدخن والذرة بالهند والصين ويستعمل الجودار لصنع الخبز بشمال أوروبا والحنطة السوداء بهولندا وروسيا والذرة بالولايات المتحدة والقمح والذرة بمصر ويستعمل الأرز لصنع الخبز مخلوطا بحبوب أخرى أغنى بالجلوتين وذقيق الذرة غني بالدهن والنشويات ويحتوي دقيق القمح الكامل على طحين الحبوب غير المنخول وهو قصير العمر إذ يحتوي الجنين على دهون وخمائر تسبب تلفه عند تعرضه للهواء ويصنع بعض الخبز الأسود بإضافة النخالة إلي دقيق القمح

أنخاب الطحين

يقسم دقيق القمح إلي أنخاب (درجات) فالخالي من النخالة ومعظم الجنين أعلى درجاته (النخب الأفضل) والصافي هو الدرجة الثانية والمتخلف بعد ذلك هو أدنى الدرجات ويستعمل علفا للحيوانات ولعمل المعجون والغراء ويتوقف تكوين الدقيق هلى نوع القمح وعملية الطحن والغلوتين أو الدقيق الديابيطي (لمرض البول السكري) هو الذي نزع معظم نشائه ويتحسن الدقيق إذا خزن حتى 6 شهور بحيث يسمح للإنزيم بأن يفعل فعله فيجعل خبيزه أفضل ولون الدقيق الجيد الغني بالغلوتين كلون القشدة وله خاصية الالتصاق.

الدقيق ليس فقط مادة مكملة لوجبات الطعام ..

وفيما يلي خمسة أسباب صحية لزيادة تناولك له :

1- يساعد على الحيلولة دون الإصابة بالمشكلات الهضمية والأمراض إذ يحتوي الدقيق على نسب عالية من الألياف القابلة للذوبان وبذلك يساعد منع الإصابة بالإمساك وبسرطان القولون .

2- يساعد قدرة الجسم على مقاومة الأمراض ويعتبر الدقيق الأسمر بشكل خاص غنيا بالمواد المضادة للأكسدة التي تدمر الجزيئات الطليقة المسببة للمرض .

3- يقلل أعراض سن اليأس لأنه يحتوي على الفيتو ايستروجينات وهي مواد نباتية تقلد تأثير الأيستروجين ويؤدي وجوده في الجسم إلى تقليص المعاناة من أعراض سن اليأس مثل الطفح الجلدي .

4- يحافظ على العظام والأسنان جيدا لأن الدقيق الأبيض غني بالكالسيوم .

5- مهم جدا للنمو ولترميم الخلايا لأن 12 % من محتوياته مكونة من البروتين .

ليست هناك تعليقات

أتستمتعين بالأكل ومساعدة الآخرين بتقديم أفكار الطبخ؟ من فضلك أضيفي افكارك و تعليقاتك

يتم التشغيل بواسطة Blogger.